نسائم الورد
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مرحبا بك زائرنا الكريم فى منتدى نسائم الورد

ويسعدنى جدا ان تنضم الينا

تحياتى لك

أميرة الورد

الفلك والكواكب :: الفرق بين الكواكب والنجوم &الكواكب و علاقتها بالأبراج &الكواكب القريبة من

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الفلك والكواكب :: الفرق بين الكواكب والنجوم &الكواكب و علاقتها بالأبراج &الكواكب القريبة من

مُساهمة من طرف أميرة الورد في الأربعاء مارس 10, 2010 10:22 pm




الفلك والكواكب :: الكواكب التي تشبه الأرض

تقول دراسة علمية إن الكواكب التي تشبه الأرض ربما تكون أكثر شيوعا بكثير مما كان يعتقد في السابق.

وحسب الدراسة الأمريكية فإن ثلث الكواكب العملاقة التي تم الكشف عنها وتشبه المشتري أو زحل ربما تحمل على سطحها مقومات عالم يشبه عالمنا على الأرض.

وتركز الدراسة التي تنشرها مجلة "العلوم" على نوع من الأنظمة الكوكبية التي تحتوي ما يسمى بـ"كواكب المشتري الحارة".

وهذه الكواكب الضخمة تدور في أفلاك قريبة جدا من النجوم التي تتبع لها، تكون أحيانا أقرب من قرب عطارد لشمسنا.

وعادة ما تكون الطريقة المستخدمة الشائعة لاكتشاف هذه الكواكب البعيدة هي التحري عن قوة جاذبيتها المؤثرة على النجم الذي تدور حوله، وبالتالي يكون هناك ميل نحو كشف كواكب ضخمة تدور قريبا جدا من نجومها الأم.

ويعتقد أن ما يسمى بـ"كواكب المشتري الساخنة" ابتعدت عن أنظمتها الكوكبية التي تشكلت أصلا فيها باتجاه نجومها التي تدور حولها.

وقام الباحثون في جامعة كولورادو في بولدير في الولايات المتحدة بدراسة عن طريق المحاكاة بالكمبيوتر لانتقال كتل غازية ضخمة في أنظمة كوكبية قيد التشكل، وبدأوا الدراسة بأكثر من 1000 جرم افتراضي بحجم القمر مكون من الصخور والجليد وقاموا بمحاكاة فترة توازي 200 مليون عام من التطور الكوكبي.

واستنتج فريق الباحثين الذي قاده "شين ريموند" إن واحدا من بين كل ثلاثة أنظمة كوكبية معروفة ربما تضم كواكب لها مقومات الأرض تقع في منطقة معتدلة أبعد مما يسمى بـ"كواكب المشتري الساخنة."

والمناطق المعتدلة ليست بالساخنة ولا بالباردة بحيث لو كان هناك ماء على سح كوكب ما فيها فإنه لن يتبخر أو يتجمد بل يبقى في حالته السائلة.

ويقول الباحثون إن الكواكب التي تشبه الأرض في المناطقة المعتدلة تتكون بوجود كميات كبيرة من الماء.

وهذا الافتراض يزيد من احتمال أن تكون مثل تلك الكواكب التي تشبه أرضنا مغطاة بسطح من المحيطات مما يؤمن مقومات الحياة الضرورية.

وقال الدكتور ريموند:" نعتقد الآن أن هناك صنفا جديدا من الكواكب المغطاة بالمحيطات، وربما القابلة للسكنى في مجموعات شمسية غير مجموعتنا."



الفلك والكواكب :: الكواكب القريبة من الشمس

ويطلق علي الأربعة كواكب القريبة من الشمس ( عطارد والزهرة والأرض والمريخ ) كواكب أرضية . لأن لها صخور علي سطحها وهذه الكواكب الأربعة الصخرية والتي يطلق عليها الكواكب الأربعة الأرضية صغيرة نسبيا وهي مكونة من نفس المواد الموجودة فوق الأرض. والأربعة كواكب فيما وراء مدار المريخ وهي المشتري وزحل وأورانوس ونبتون يطلق عليها الكواكب العملاقة الغازية لأنها كواكب غازية ولا يوجد فوقها أرض لنقف فوقها. وتصنف الكواكب أيضا حسب خواصها الطبيعية . فالكواكب الأربعة الأرضية عطارد والزهرة والأرض والمريخ يطلق عليها الكواكب الشبيهة بالأرض أو الكواكب الداخلية لأن مداراتها داخل مدار الأرض حول الشمس .وهي ثقيلة وصغيرة الحجم وصخرية القشرة وجامدة وفي قلبها مصهورات معدنية ماعدا عطارد فجوه غازي يتسرب منه العناصر الخفيفة لقلة قوة جاذبيته . عكس الكواكب العملاقة الغازية التي تقع وراء مدار الأرض والتي يطلق عليها الكواكب البرجيسيّة Jovian planets .كلها أحجامهاوكتلاتها كبيرة لكن كثافتها قليلة ويعتبر المشتري أثقل الكواكب مجتمعة .: فكتلته أثقل من الأرض 318مرة وحجمه أكبر من حجمها 1300مرة مما جعل كثافته أقل وتعادل ربع كثافة الأرض . وزحل كتلته تعادل 95مرة وزن الأرض وكثافته أقل من كثافة الماء التي تعادل 1 جم/ سم3. فالكواكب المشترية الغازية العملاقة جوها كثيف ويتكون من الهيدروجين ومركباته والهيليوم. وتتكون هذه الكواكب من غازات وسوائل وليس فيها ماء . ولها حلقات حولها وأقمار عديدة . وهذه الحلقات مكونة من غازات الهدروجين والهيليوم وجليد ماء وأمونيا وميثان وأول أكسيد الكربون . وكوكب بلوتونجده يوجد علي حافة المنظومة الشمسية. و يعتبره الكثيرون مذنبا كبيرا وليس كوكبا . لأن مكوناته أشبه بمكونات المذنب الذي يتكون عادة من جليد وصخور لكن مداره يختلف تماما عن مدارات المذنبات وبقية الكواكب . وأبعد الكوا كب التسعة كوكب بلوتو وهو أصغرهم لكنه مغط بالجليد الصلب بنسبة أكبر من الكواكب الأرضية الأربعة.

كما أن هذه الكواكب الأرضية يطلق عليها الكواكب السفلي أو الكواكب الداخلية لأن مداراتها تقع بين الأرض والشمس والكواكب العملاقة الغازية يطلق عليها الكواكب العليا لأن مداراتها خلف مدار الأرض .والكواكب الأرضبة الأربعة عطارد والزهرة والأرض والمريخ تشبه الأرض في أحجامها ومكوناتها الكيماوية وكثافتها . لكن فترة دورانها حول نفسها متراوحة. فبينما نجد المريخ والأرض يدوركل منهما حول نفسه دورة كاملة كل 24ساعة نجد الزهرة تدور حول نفسها في 249 يوم.


الفلك والكواكب :: الكواكب و علاقتها بالأبراج

إن الأبراج الفلكية ترتبط بالكواكب على أساس أن كل برج يتحكم فيه كوكب واحد
أو عدة كواكب وهذه الكواكب تتحكم وتؤثر تأثيراً قوياً في أبراجها الخاصة بها مهما كان وضع هذه الكواكب في السماء وفي كل وقت ؛
وحين تسبح هذه الكواكب داخل الأبراج التي تتحكم فيها تكون لها مكانة خاصة وتأثير قوي وأُقدم فيما يلي قائمة الكواكب والأبراج التي تتحكم فيها ؛
وبعد النظر في هذه القائمة عليكِ بالرجوع إلى أوصاف الكواكب لترى إن كان يمكن لكِ أن تُحددي كيف يؤثر الكوكب الذي يتحكم في شمسك على حياتك الخاصة .

الفلك والكواكب :: الفرق بين الكواكب والنجوم
عند تأمّل السّماء في ليلة صافية نلاحظ بضعة آلاف من النّقط المتألّقة الّتي تدعى عادة النّجوم. و في الحقيقة، فإنّ ضمن هذه الآلاف من النّجوم، فإنّه يمكن، بالبعض من المثابرة و الملاحظة الدّائمتين، اكتشاف أنّ بضعة من "النّجوم" لا تتبع سلوك باقي النّجوم. وفي الحقيقة، هذه "النّجوم الغريبة" ليست إلاّ أقرب كواكب المجموعة الشّمسية إلينا !

وحيث أنّ معظم النّجوم تكوّن أشكالا ثابتة تقريبا (سنرى في الفصول القادمة المدى المتوسّط الّذي تتغيّر خلاله هذه الأشكال أو الكوكبات: حوالي قرن لملاحظة تغيّر هامّ بالعين المجرّدة، رغم أنّه من الممكن ملاحظة تغيّرات طفيفة خلال بضع سنوات باستعمال وسائل دقيقة)، فإنّ مواضع الكواكب تتغيّر بصفة ملموسة بالنّسبة للأشكال النّجومية المحيطة بها خلال أياّم فقط. و هذا ما جعل الأقدمين يفرّقون بين الكواكب و النّجوم منذ ذلك الوقت، وهذا رغم عدم علمهم بأنّه يوجد كذلك عامل طبيعي يفرّق بين الكواكب و النّجوم !

فالنّجوم عبارة عن كرات ذات حجم و كتلة هائلين مكوّنة من غاز (غاز الهيدروجين بنسبة أساسية) و منتجة لطاقة عظيمة عن طريق تفاعلات الاندماج النّووي (تكوين الهيليوم بواسطة اندماج الهيدروجين، ثمّ تكوين الفحم، الأكسجين، الحديد...) تسرب هذه الطاقة بعد ذلك في الوسط المحيط بها. و نور النّجوم الّذي يرى في اللّيل ما هو إلاّ الجزء الضّوئي لهذه الطّاقة المنتجة في قلب النّجوم، لأنّ النّجوم تشعّ هذه الطّاقة بعدة أشكال: فوتونات، جسيمات... و تولّد حرارة تبلغ ملايين الدّرجات المئوية في الطّبقات الدّاخلية.


أميرة الورد

عدد المساهمات : 1183
تاريخ التسجيل : 15/08/2009
العمر : 36

http://reemmoon.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الفلك والكواكب :: الفرق بين الكواكب والنجوم &الكواكب و علاقتها بالأبراج &الكواكب القريبة من

مُساهمة من طرف حلم الأماسي في الخميس أكتوبر 21, 2010 10:16 am

رائع جدا
مشكوووووووووووووووووورة

حلم الأماسي

عدد المساهمات : 314
تاريخ التسجيل : 03/08/2010
العمر : 40

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى